الشباب.. والهوية العربية.. بقلم: ميساء نعامة   وجيه بارودي في جوانب من شعره وطبِّه.. بقلم: عبد الرحمن الحلبي   البدانة... ظاهرة مرضية متفاقمة..إعداد: محمد بن عبدو قهوه جي   الاستفادة من المخلفات الزراعية للحصول على منتجات صديقة للبيئة..إعداد: نبيل تللو   عالَم الخَـفَاء والتاريخ الوجودي للإنسان..إعداد: لمى قـنطار   ما أروع الحجارة حين تتكلم!..نص من دلتا النيل بثلاث لغات قديمة.. كان أصل «علم المصريات» ونص بالآرامية على حجر تيماء كشف صفحات من تاريخها القديم.. إعداد: محمد مروان مراد   البحث عن الطاقة في أعماق مادة الكون.. الدكتور محمد العصيري   هل نحن متقدمون على أسلافنا...في كل شيء؟..إعداد: المهندس ملاتيوس جبرائيل جغنون   ثقوب سوداء تنبذها المجرات .. ترجمة: محمد الدنيا   صفحات من تاريخ التصوير الفوتوغرافي.. يعمل الإنسان دوماً لتخليد حياته بشتى الوسائل وكذلك الحضارات والممالك..إعداد: عصام النوري   أبولودور الدمشقي.. أعظم معمار في التاريخ القديم..إعداد: د. علي القيّم   أدوات الحرية المالية سندات الدين (Bond Basics) الجزء الثاني .. بقلم : إيفلين المصطفى   إحياء القيمرية (عمل بحثي)..إعداد: حسان النشواتي   حقيقة اكتشاف أمريكا..إعداد: د. عمار محمد النهار   التقانة النانوية.. سباق نحو المستقبل..إعداد: وهدان وهدان   الكيتش (kitsch) (الفن الرديء) لغة جديدة بصبغة فنية..إعداد: محمد شوكت حاج قاب   الكواكبي فيلسوفاً.. بقلم: د. حسين جمعة   فقراء ولكنهم الأغنى بين الأغنياء.. بقلم: د. اسكندر لوقــا   التربية أولاً .. بقلم: د. نبيل طعمة   ساقية جارية..بقلم: د.نبيل طعمة   الأبنية الدينية في مدينة دورا أروبوس.. إعداد: وفاء الجوابرة   أطفالُنا بين عالمِ الخيالِ والواقع .. إعداد: د. زهرة عاطفة زكريا   شاعر الشام.. شفيق جبري.. بايعه الشعراء والأدباء وهو في الثلاثين من عمره.. ثار على الفساد والاضطهاد، ودعا إلى البناء والإبداع   قسنطينة.. عاصمة الثقافة العربية 2015.. مدينة الجسور المعلّقة والمساجد التاريخية والقامات الفكرية المبدعة   عودة السفينة الهوائية.. إعداد: محمد حسام الشالاتي   الملح.... SEL..الوجه الآخر.. إعداد: محمد ياسر منصور   مملكة أوغاريت بالأزرق اللازوردي..إعداد: د. علي القيّم   أدوات الحرية المالية ..سندات الدين (Bond Basics) الجزء الأول   كيف نتعلم من إبصار الخنفساء..إعداد: د.سائر بصمه جي   أسرار النوم.. أصله ومظاهره واضطراباته..إعداد: رياض مهدي   سور مدينة القدس وأبوابه.. إعداد: ياسر حامد الأحمد   المرأة الأم وجمالياتها..حيث توجد المرأة يوجد الجمال والذوق والحسّ الصادق بالحياة..المرأة صانعة الحضارة وشريكة حقيقية في المنجزات الإنسانية   تقنية جاسوسية تنتهك خصوصيتنا وتسرق بياناتنا البلوتوث Bluetooth   برامج التدخل المبكر لذوي الاحتياجات الخاصة الأهمية والمبررات   الوطن - الأرض / الأرض - الوطن.. بقلم: د. اسكندر لوقــا   معركة الهارمجدون.. بقلم: الدكتور نبيل طعمة   كنوز المخطوطات الإسلامية في مكتبة الكونغرس.. أول مصحف مترجم في العالم، وصور نادرة لبلاد الشام.. 300 ألف كتاب ومخطوط في العلوم والآداب والفنون   رأس السنة .. بقلم: الدكتور نبيل طعمة   الحقيقة المعتّم عليها بين ابن خلدون وعمالقة الغرب .. بقلم: د. عمار محمد النهار   محمد كرد علي.. رائد الإصلاح والتنوير.. بقلم: محمد مروان مراد   المتاحف.. بقلم: عدنان الأبرش   الحكمة الصينية.. ترجمة الدكتورة ماري شهرستان   تصميم المقررات التعليمية عبر الإنترنت.. بقلم: علا ديوب   ظاهرة متفاقمة في عالمنا المعاصر: التلوث الصوتي (الضوضاء).. بقلم: عصام مفلح   كيف نتلافى الغضب أمام أطفالنا.. بقلم: سبيت سليمان   الجولان بين الاحتلال ونهب الآثار.. دراسة أثرية وتاريخية.. إعداد: ياسر حامد الأحمد   فاغنر، العبقري الذي فَلْسف الموسيقى .. بقلم: د. علي القيّم   لا بعد ثالثاً في الفن الإسلامي ولا اسم للفنان المبدع .. بقلم: ممدوح قشلان   استخدام التكنولوجيا صديقة للبيئة للتحكم في انبعاث الملوثات..إعداد د. محمد سعيد الحلبي   الفرن الذي بداخلنا.. إعداد: د.سائر بصمه جي   آفاق العلم والخلايا الجذعية.. إعداد: رياض مهدي   الكيمياء الحيوية واستقلاب السكريات.. إعداد: محمد عبدو قهوه جي   مَلِكُ الثـِّقَابِ (إيفار كروغر وفضيحة القرن المالية).. ترجمة: د. خضر الأحمد   دور الجمعيات الفكرية والعلمية في الأزمات الوطنية.. بقلم: د.نبيل طعمة   التحنيط من ماضيه إلى حاضره..إعداد: نبيل تللو   جغرافية البشر ..الإنسان .. خفة لا تحتمل .. وثقل بلا حدود .بقلم: الدكتور نبيل طعمة   الغبار بين المنافع والأضرار.. إعداد: د.سائر بصمه جي   الفيتامينات عناصر غذائية أساسية متوفرة في الطبيعة   القرآن يعلمنا أدب الحوار .. إعداد: إبراهيم محمود الصغير   تينبكتو: أسطورة الصحراء تنفض غبار الماضي وتعود لتواصل عطاءها الحضاري   العفويّة الأنثى جداً؟!؟ والعفوية المتوحشة؟!؟ (2-2) .. بقلم: حسين عبد الكريم   كيف نبني طلابنا: بالمعارف أم بالكفاءات(1)؟ ترجمة الدكتورة ماري شهرستان(3)   تدهور مستوى المهنة الطبية.. د. صادق فرعون   الشباب العربي إلى أين؟ ( بين الواقع والطموح).. د. موفق دعبول   التكاثر تقسيم.. بقلم: د.نبيل طعمة   الموسيقى.. منها ما كان شافياً ومنها ما كان قاتلاً.. د. علي القيّم   خام الزيوليت.. وجوده في سورية.. إعداد: منذر ندور   الصوت وخصائصه "اختراق جدار الصوت"   دور الإرشاد في تعديل السلوك.. بقلم: سبيت سليمان   البطاطا.. هل يمكنها إنقاذ العالم من الجوع؟   العمارة العربية الإسلامية ..خصائصها وتطورها عبر العصور..إعداد: د. عبد القادر الريحاوي   لماذا بعد العام 2000؟ .. بقلم: د. اسكندر لوقـا   تغيير المستقبل.. بقلم: الدكتور نبيل طعمة   علم أسماء الأماكن وإشكالات تطبيقه في لغتنا العربية   الفستق الحلبي..التذوق الفني التراثي لسكان بلاد الشام ما يزال حياً برغم آلاف السنين   معالجة مياه الصرف الصحي والنفايات وأهميتها على منظومة الإنسان الصحية والبيئية   «غوتيه: شاعر الإنسانية المرهف».. بقلم: إبراهيم محمود الصغير   الحرية المالية وأدوات بناء الثروة ..الجزء الثاني ..بقلم :إيفلين المصطفى   العفويّة الأنثى جداً؟!؟ والعفوية المتوحشة؟!؟ (1-2).. بقلم: حسين عبد الكريم   التوحد والصحة الإنجابية..فجاجة الوالدين والأم الثلاجة سبب للإصابة بالتوحد الطفولي   التراث الثقافي اللامادي في سورية..الحرف التقليدية وطرق توثيقها   الهدايا: رسائل عشق خالدة .. مدن مترفة، ومعابد شامخة، ومجوهرات نفيسة .. كرمى لعيون المحبوبات الفاتنات   ذوبان الثلوج القطبية يهدد الكائنات الحية على كوكب الأرض   ثروة الأمم الأهم:الموهوبون – التجربة السورية.. نبيل تللو   بابل وماري وخفايا حمورابي .. بقلم: د.علي القيّم   البارود المتفجر والأسلحة النارية والمدفعية في عصر المماليك (648-923 هـ = 1250-1517م)   الجسيمات الأولية في رؤية معاصرة   بارقة أمل: فنزويلا .. بقلم: د. اسكندر لوقـا   لَهُمْ آذَانٌ لا يَسْمَعُونَ بهَا (قصةٌ ماليّةٌ حقيقيّةٌ مثيرةٌ) ..بقلم: هاري مارك بولوز   التطور القانوني لجرائم المخدرات.. الدكتور عبود علوان منصور   مسؤولية المجتمع الأهلي في الأزمات – د.نبيل طعمة   الجدران الصامتة - بقلم: الدكتور نبيل طعمة   بغداد: عاصمة الثقافة العربية عام 2013 ..دار السلام والمجد: رفَعت راية الحضارة، وأنارت الدنيا بالعلوم والآداب طوال قرون.. بقلم: محمد مروان مراد   الحجامة.. "خير ما تداويتم به" .. عصام مفلح   أصول التفاح لعلاج أمراضه.. ترجمة محمد الدنيا   التجليات الصوفية في شعر د.زكية مال الله .. إعداد: عبد اللطيف الأرناؤوط   دورا أوروبوس.. إعداد: وفاء الجوابرة   البدانة ظاهرة مرَضية متفاقمة ..لا للإفراط في تناول الطعام.. والخلود للكسل والراحة.. إعداد: محمد عبدو قهوه جي   الوسواس القهري وأنموذج الشخصية ..عبد الباقـي يوســـف   السيارات الصديقة للبيئة ودور وزارة النقل في دعم انتشارها محلياً   التعلّم الإلكتروني..علا ديوب   قرطاج ..المهندس ملاتيوس جبرائيل جغنون   طُرق ترميم ومعالجة الرُّقُم الطينية..إعداد: نانسي بدرة   تأثير الحرب على المجتمعات ..جان- فانسان اولندر   ماضي الجيولوجيا وحاضرها في سورية .. بقلم: منذر ندور   التبغ في التراث العربي.. بقلم: الدكتور محمد ياسر زكّور   أبو الطيب المتنّبي ..مسافر زاده الخيال.. بقلم: د. علي القيّم   لماذا هزيمة العُرابيين؟..بقلم د. اسكندر لوقا   أبحث عن شيء - د.نبيل طعمة   الجراحة الافتراضية.. بقلم: د.سائر بصمه جي   عالم مادي - بقلم: الدكتور نبيل طعمة   مجلة الباحثون العدد 68 شباط 2013   المحطة الأولى - لولا فسحة الأمل   غــيــوم الــســمــاء - بقلم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   رحلة النقود عبر التاريخ - وهدان وهدان   لماذا..الهيكل!؟ - الدكتور نبيل طعمة   الحرب حرب..بقلم د. اسكندر لوقا   سـيروس (النبي هوري):بوابة سوريـة الشمالية.. حضارتها غنية ومسرحها من أكبر مسارح الشـرق - علي القيم   العدد في الحضارات المختلفة - د. موفق دعبول   موجات غير مألوفة - المهندس فايز فوق العادة   القدس بين العهدة العمرية والصهيونية الباغية - * المحامي المستشار: أكرم القدسي   هجرة بني البشر: أسبابها وأشكالها ونتائجها - إعداد: نبيل تللو   المنحى التكاملي في تدريب المعلمين - علا ديوب   المسرح البريختي والتغريب- إبراهيم محمود الصغير   صُنع في الفضاء - د. سائر بصمه جي   حرفة المحتسب في العصر العباسي - محمد فياض الفياض   سواتل خطرة على الأرض - ترجمة محمد الدنيا   منجزات الثورة التقنية الإلكترونية المعاصرة* محمد مروان مراد   غابرييل غارسيا ماركيز من محلية كولومبيا إلى رحابة العالم- عبد الباقي يوسف   التربية والتنمية المستدامة وعلاقة ذلك بالبيئة - د. عبد الجبار الضحاك   من الشاي إلى الكيوي..من أين جاءت؟ وكيف وصلت إلى أطباقنا؟- محمد ياسر منصور   أخطر عشرة مخلوقات   هل مات الشعر؟!- د. علي القيّم   تقرأوون في العدد 67 من مجلة الباحثون العلمية الشهرية   المحطة الأولى - المكتبات الرقمية   الــزيــتــون والــزيــت بــقــلــم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   البحر في القرآن - إبراهيم محمود الصغير   الــشــرطــة الــفــكــريــة - د.نــبــيــل طــعــمــة   الإعلام وتأثيره في ثقافة الطفل - سبيت سليمان   البحث ما زال مستمراً عن الأصول الآرامية - د.علي القيّم   التعاطي السياسي في وطننا العربي مابين المعرفة والانفعال - د. مرسلينا شعبان حسن   الحركة التشكيلية السورية... البداية والتطور البداية والتطور - ممدوح قشلان   دراسة تحليلية وتقييمية لخام الكبريت الطبيعي المكتشف في سورية - منذر نـدور   رحلة إلى كوكب عطارد لم يحدث قبلاً أن أخذت مركبة فضائية مداراً لها حول كوكب عطارد لكن هذا الأمر لن يطول كثيراً - ترجمة: حازم محمود فرج   القدس في خريطة مادبا والوثائق التصويرية التاريخية - المهندس ملاتيوس جبرائيل جغنون   دور المنهج الخفي في مدارسنا - وسيم القصير   الجريمة - ترجمة وإعداد الدكتورة ماري شهرستان   بيمارستانات الشام أرقى وجوه الحضارة العربية الإسلامية العرب رسل الخير والمحبة، وروّاد العلم والإبداع الإنساني - زهير ناجي   أخطاء النساء في كتاب الجسد المرأة كيف تعرف عشقها؟- حسين عبد الكريم   بصمات عربية دمشقية في الأندلس - غفران الناشف   عبارتان بسيطتان تختصران أعظم منجزين علميين في تاريخ البشر - محمد مروان مراد   عندما يرتقي الإنسان في درجات الفضيلة - عبد الباقي يوسف   الصدق والصراحة في السيرة الذاتيّة - مها فائق العطار   الزلازل تصدُّع القشرة الأرضية - ترجمة محمد الدنيا   المحميات الطبيعية ودورها المهم في الحفاظ على البيئة واستدامتها – سورية نموذجاً - إعداد: نبيل تللو   الفكاهة والظرف في الشعر العربي الساخر - نجم الدين بدر   مشاهدة المواقع الإباحية عند العرب تفريغ نزوة ... أم شيء آخر؟! - د. سائر بصمه جي   ما هو الإسعاف الجوي؟ - محمد حسام شالاتي   حِكم من «المثنوي» - د.علي القيّم   جــان دارك وأســلــحــة الــدمــار الــــشــامــل بــقــلــم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   المؤشِّر والمعيار والمقياس والفرق بينهما - د. نـــبــيــل طــعــمــة   عــيــن واحــدة بــقــلــم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   الــوهــابــيــة إمبــراطــوريــة ظــلامــيــة.. تعيش في الظلام - الدكتور نبيل طعمة   السّكن والسّكينة والسّاكن - بقلم الدكتور نبيل طعمة   الدين المحمدي - د. نبيل طعمة   جماليات التراث وأثره في بناء الأمة - أ‌. د. حسين جمعة   إقرأ في العدد 58 من مجلة الباحثون العلمية الشهرية   الحبُّ في التعريف.. في التصريف.. في المآل بــقلــم الدكتور نــبــيــل طــعــمــة   الــعــالــم الــثــالــث - د. نــبــيــل طــعــمــة   إقرأ في العدد 57 من مجلة الباحثون العلمية الشهرية   الأســاس بــقــلــم الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   الإنسان والروح والتاريخ - الــدكــتــور نــبــيــل طــعــمــة   إقرأ في العدد 56 من مجلة الباحثون العلمية الشهرية   الــكــاف والــنــون.. وكــيــنــونــة الــكــون - د.نــبــيــل طــعــمــة   رومــــا والـــشـــرق - د. نــــبــــيــــل طــــعــــمــــة 
http://albahethon.com/?page=show_det&select_page=48&id=680
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1022
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1047
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1187
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1231
http://www.
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1253
http://www.
http://albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1445
http://albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1001
http://www.albahethon.com/book/
http://www.
http://www.
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.http://albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1495
http://www.albahethon.com/book2012/index_s.html
http://www.albahethon.com/book2012/index.html

إقــرأ الـعـدد الـجـديـد مـن مــجــلــة الــبــاحــثــون الــعــلــمــيــة خبر عاجل
0  2012-04-03 | الأرشيف مقالات الباحثون
الكتاب في الدوَّامة الرَّقمية- محمد ياسر منصور
الكتاب في الدوَّامة الرَّقمية- محمد ياسر منصور

بعد الانتقال إلى الرقمية، ما هو حال مَهارات باعة الكتب أو الناشرين؟. إلا تأخذ المشاركة في الثقافة وجهاً آخر غير عوامل "الوصول الحرّ" إلى المعلومة؟ وما هو مصير الاستراحة الهادئة، بوجود جنون الإنترنت، التي تُتيح تفكيراً حقيقياً؟. أن دواعي تكييف حماسة التقنين حاضرة دائماً في السَّاحة.
بوجود 32 شريكاً، أطلق الكونغرس الأمريكي ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) في 21 إبريل الماضي المكتبة الرقمية العالمية. وهذا الموقع يُتيح الدخول المَجَّاني إلى المصادر الرقمية المتحدِّرة من الإرث الثقافي لمجموع الكرة الأرضية. وغوغل هو المستثمر الرئيس وقَدَّم لذلك "3ملايين دولار [ما يعادل 2.13 مليون يورو] دون أن ينتظر جَني أي فائدة بالمقابل"، وهذا ما أشار إليه السيد روني آملان من اليونسكو (1). وهذا المشروع يُضاف إلى مشروع أوروبانا ومشروع كُتُب غوغل. وأُطلق المشروع الأول في العام 2008 من قِبَل اللجنة الأوروبية ويهدف إلى تسهيل الوصول في الإنترنت إلى إرث المكتبات الوطنية والمواقع الأخرى الخاصة بالدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي. وامبراطورية غوغل في مشروعها لِلجَذب الكلِّي للواقع والحقيقي، كانت أحد الأوائل في تطوير مكتبتها الافتراضية، التي أصبحت تحوي منذ ذلك الحين حتى الآن أكثر من سبعة ملايين مُؤلَّف.
هذه الرقمية التي شملت "كل معارف البشرية" تترافق بتطوير الكتب والقرَّاء والكتب الإلكترونية أيضاً. وعلى الرغم من الانطلاق الصاخب في العام 2001، إلا أن أول جيل من الكتاب الإلكتروني لَقِيَ فشلاً تاماً. لكنه عاد بقوة اليوم، في سياق أكثر تفضيلاً: فالرقمية اكتسحت حياتنا، وقسماً متزايداً من الأنشطة البَشَرية تحوَّل إلى آلات. والعملاق الأمريكي أمازون أطلق ال- "كندل" (الذي يُتيح شراء مضمون الكتاب الذي يُباع عن طريق الإنترنت بوساطة أمازون)؛ وسوني أطلقت القارئ PRS 505 ؛ وفرع فيليبس أطلق إيركس وإلياد؛ وبوكن أطلقت لوسيبوك. وأرادت بعض الفعاليات الهاتفية أيضاً الحصول على حصَّتها من هذه السُّوق مثل: أورانج بوساطة "ريد آند غو" وSFR بوساطة GER2. والديجيتال الشخصي المساعد (PDA، وهي حواسب الجيب المحمولة) والهواتف الجوَّالة، ولا سيَّما شركة إيفون، تَعرُض كلها أيضاً بَيع مضمون الكتاب. فالمعركة شرسة بين مختلف القرَّاء والدعايات التي تصل إليهم (PDF، موبيبوكت، TXT, HTML...).
هذه الرؤية للمصالح المتضاربة أحياناً تعود إلى منطق أساسي وإلى استراتيجية مشتركة. والكتاب المُحاصَر من كل الجهات، مَحكومٌ عليه بالولوج إلى النظام الرقمي. والإلكترونيات المتعددة الجنسيات التابعة لعمالقة الويب وال- "ستارت - أب" ترى في ذلك مَنجماً أو حقلاً للمكاسب، وأرضية يجب إلا تفلت من تحويلها إلى طاقة مُستَغلَّة ولا من التكنولوجيا. والرهان الاقتصادي لفرنسا هو: 3 مليارات يورو قيمة الأعمال في العام 2007، من أجل 75000 عنوان منشور و485 مليون نسخة مُباعة - وكانت هذه أول صناعة ثقافية تُباع عن بُعد.
هناك الكثير من الفعاليات الشكَّاكة على صعيد سلسلة الكتاب. فعلى الرغم من الخطابات الحماسية لعمالقة الإلكترونيات، والتقانات (التكنولوجيات) الجديدة غير المشروطة وبعض المُنَظِّرين المتحمِّسين الواعدين للكتاب الإلكتروني، إلا أن تلك الفعاليات توجهت نحو الرقمية خوفاً من التنحِّي والتقهقر ثم الاختفاء والتلاشي. وآلية التنبُّؤ بالإنجاز الذاتي كانت تفعل فعلها. وكانت الخبرة والممارسة تدفع كل فعالية إلى الرقمية: لكي لا تَدَع المَيدان للأمريكيين وحدهم (مشروع غاليكا) (2) من أجل منافسة "التنظيمات الخارجية لتجارة الكتاب" (لجنة آلير - SLF) (3) ولِتَجنُّب الاستبعاد من قِبَل الكبار (4) ,إلخ... وإن محاولات صَوْغ خطاب نَقدي مَدروس كانت تصطدم باللازمة المكرَّرة المعتادة: "أسوأ المواقِف المعتمدة إزاء التحولات الحالية، قد يكون اتخاذ موقف متحفِّظ مذعور من التكنولوجيا، وبتعبير آخر اتِّباع سياسة الوضع الراهن، المكرَّسة لِلفشَل، والذي لا يؤدي في نهاية الأمر إلا إلى تعزيز سلطة احتكار الأقليِّة لِسُوق النَّشر (5)، حَسَب جيروم فيدال.
تتضمن إحدى الخِدَع الكبيرة الاعتقاد بأن الانقلاب الرقمي، إذا كان قد أُعِدَّ إعداداً كافياً، فإنه يُتيح لشبكة الكتاب المحافظة على نموذجها الاقتصادي وعلى بُنيتها، عن طريق بعض الترتيبات. وترى رابطة آلير ونقابة تجارة الكتب الفرنسية SLF أن بِوِسع تجارة الكتب" أن تَستغلّ استغلالاً تاماً جميع الفُرَص السانحة الرقمية"، والناشرون وأصحاب المكتبات "يمكنهم أيضاً القيام بِدَورهم كَوسيط بشكل أفضل" (6). والواقع، أن النموذج التقليدي للنشر، إذا كان من الممكن التوقيع عليه في المرحلة الأولى، فإن عالَم الرقمية سَيُعَدِّل بعمق وَضع الفعاليات التي تؤدي دَور الوسيط (تجَّار الكتب، الناشرون، المكتبات). وعند كل ثورة تكنولوجية يبدأ المرء بإعادة إنشاء ما فَعَله من قَبل: في بدايات الطباعة كانوا يُنتجون حروفاً مزخرفة مكتوبة باليد؛ وفي المرحلة الأولى من عمر التلفاز كانوا يُصوِّرون البَثّ بطريقة الهاتف اللاسلكي، وكذلك المسرح والمناقشات إلى أن ابتكرت وسائل الإعلام أسلوبها الخاص.
ولأن التكنولوجيا ليست مُحايدة أبداً: فهي لا تتعلَّق بالاستخدامات، سواء كانت جيدة أم سيئة، فالاثنتان متلازمتان في النهاية دائماً. فالتكنولوجيا تفتح عالَماً جديداً، يمتلك ميِّزاته الخاصة وأخطاءه بالمقارنة مع العالَم القديم: يجب إذاً التفكير في التوجهات الكبرى (وليس التركيز، على سبيل المثال، على تحليل ما يُقدِّمه الإنترنت للباحثين) وفي أشكال الحياة التي تطرحها. إنها مَوضع لثقافة جديدة، تعمل حَسَب قِيَمها ومنطقها الخاص، ذلك أن الـ"ويب" يختصر طريق البُنى الوسيطة ويستغني عن الوساطة. "لم يَعُد تعريف المجتمع على إنه مجموع مُؤلَّف من هيئات وسيطة، فقد أصبح مجموع وحدات مُنَمنَمة على مستوى الفرد" (7).
لقد سَبَق أن سَلَقَت الألسن تطوُّر المبيعات عَبر الإنترنت، وتجَّار الكتب هم الوسطاء الذين سيُصبح مصيرهم إلى زَوال أولاً - إلا إذا رأينا أن وظيفة "وسطاء رقميين" (أي يُديرون قواعد المُعطَيات) هي امتداد لنشاطهم. وقد اختاروا هذه المهنة لِيُدرِجوا أسماءهم في مَوضع مخصَّص للكتب، والاستشارات والمبادلات واللقاءات. والقيود الفضائية عبر الإنترنت تضمن التنوُّع: إذ يُناسب مجتمع الكتاب بُنى ذات حجم متوسط، ويُناسب مجتمع الرقمية مساحة ضيقة كَعُنق الزجاجة على المستوى العالمي للتمكُّن من الانتشار الواسع (غوغل، أمازون، إلخ...) وهذا يتناسب مع عدد كبير من النوافذ المتقاربة والمتلاصقة نسبياً إلى بعضها بعضاً. والواقع، أن مجتمعاً وحيداً على مستوى الإنسان هو الذي يُتيح ممارسة ديمقراطية حقيقية.
في حال المكتبات، أن اعتقاد بعض الناس بأن إمكان تَصفُّح ما لا يحصى من النصوص بوساطة الشبكة الافتراضية سيعمل على إغناء ثقافتهم وأفكارهم يَرجِع إلى حُسبانهم أن ثمَّة فُروق في التعليم وفي البُنى الاجتماعية لِمُستخدِمي الإنترنت، لكنهم ينسون وجود مساواة في الدخول إلى تلك الشبكة المتاحة للجميع - وهذا يُغذِّي أَوهام التفوُّق المعلوماتي " لِكَون المرء يحمل مكتبة في جيبه "). وفي المقابل، أن تحرّكات الانعتاق والتخلُّص من القيود قد ناضَلَت ضد هذه الرؤية الليبرالية للمساواة الشكلية بين الفُرَص والحظوظ، دفاعاً عن التعليم الشعبي البعيد جداً عن "وجه واحد للمعرفة" الذي رَوَّجَ له غالباً بعض طبقات المجتمع المهيمنة. وفي فرنسا، حيث يُتاح الوصول بِيُسر إلى الكتاب، ترى الكثير من الكتب معروضاً في المكتبات، التي تبلغ نسبة زوَّارها واحد من أصل اثنين (أي 50%)!. (8)
حتى أن وظيفة النَّاشِر ومهارته ستصبحان دون جدوى ولا ضرورة لهما كلما فَرَض الكتاب الإلكتروني نفسه. وهذه الوظيفة لا غنى عنها حالياً بسبب مادية الكتاب نفسه وظروف إنتاجه (كلفة الصنع، الانتشار / التوزيع، إدارة حقوق المؤلِّف)، والانتقاء، وما هو مُلازِم لكل إنتاج مَطبعي، لن تظل جوهرية كما هي عليه الآن عندما يصبح كل شيء قابلاً للنشر عن طريق الإنترنت وبأقل كلفة.
أخيراً، ربما كان ذلك هو قلب الطَّفْرة التي قامَ بها الكتاب الإلكتروني، وهو ذَوَبان مادية الكتاب وتَلاشيها - وكل الثقافة المرافقة لها - وتفكُّك نصوصه.
وسيصبح الكتاب شيئاً إعلامياً مُفرِط الانتشار، وإن إنتاج الكتاب وهو بشكله التقليدي تماماً وتحويله إلى شكل رَقمي عمل غير ناجح. وفي محاولات المزاوجة بين الرقمية /الورق نذكر إنه طوال السنوات الثلاثين الماضية التي تبعت ظهور المطبعة، تَطوَّر إنتاج النسخ المخطوطة بِاليَد تطوراً كبيراً حتى إنها أَغرقَت السُّوق ثم حَدَث انقلاب عام نحو الكتاب المطبوع، وأصبح المخطوط اليدوي شيئاً فشيئاً مسألة مجموعات أو سلاسل. والسَّيْر جَنباً إلى جَنب حالياً للكتاب الرقمي والكتاب التقليدي أمر مُدهش (إنتاج فائق...) ما دام هناك سبب يدعو إلى نماذج الطباعة المزدوجة الورقية /الرقمية والتي تجعل من الكتاب إنتاجاً جديراً بالفائدة ولا سيَّما خاصيته كنسخة ورقية مطبوعة.
إن طبيعة الكتاب وما يحيط به من مشاعر لها تأثير في أسلوب القراءة. أما الإنترنت فَيُفَضِّل الفاعلية والمُباشَرة وضخامة المعلومات. والقراءة فيه مُجزَّأة أكثر ومُقطَّعة ومُفتَّتة وغير مستمرَّة. فالرقمية "المفرطة النصوص" والمتعددة المصادر الإعلامية تُثير "انتباهاً مُفرِطاً" يُقارِنه علماء النفس الأمريكيون ب- (الانتباه العميق) الذي تتطلبه قراءة السطور على الورق. وثمَّة خَطَر في أن تصبح القراءة التقليدية غير قابلة للتحمُّل، بما في ذلك الناحية البَدنية. فنحن عندئذٍ أمام "تصفية لِلقُدرة الذهنية.. لتحلَّ مَحلَّها المهارة المعلوماتية (9)". وكما يُشير نيقولا كار: "آخر شيء يتمنَّاه مُقاوِلو النِّتْ، هو تشجيع القراءة البطيئة، المتأنية، أو المركَّزة.ومن مصلحتهم الاقتصادية تشجيع التسلية (10) ".
على العكس، أن قوّة الكتاب تكمن في إنه يُجسِّد عدداً من الأفكار ويجعلها ماديَّة، الأمر الذي يشكِّل مجالاً لِلجَدَل الديمقراطي. والمؤرِّخ روجيه شارتييه قد أَبرَز جيداً كيف أَسفَر فِعل القراءة الفردي أو الجماعي - بِغَضّ النَّظَر عن مضمون المطبوعات - والذي انتشر في مجتمعات القرن الثامن عشر عمَّا يلي: "الأصول الثقافية للثورة الفرنسية (11) "، وذلك يعني الروح النقدية وعادة النِّقاش الموَثَّق والحرية السياسية...، وكان ذلك في الصالونات الأدبية في السهرات الريفية - حيث القرَّاء الشَّفويُّون كانوا يشدُّون الانتباه العام للمستمعين.
الكتاب الورقي بأسطره ورَهافته، وبماديَّته ووجوده، يشكِّل مجالاً صامتاً يهزم تَمجيد السرعة في القراءة وضَيَاع الحسّ النقدي. إنه المرفأ الذي يلجأ إليه المرء، والمُدوّنة لِفِكر متجانس وواضح، بعيداً عن الشبكة وعن السَّيل المتدفق الذي لا يتوقف من المعلومات والمشاركات: إنه يظل أحد آخر المَعاقِل المُقاوِمة.

هوامش:
(1) أورد هذا لوري هاسليه في " المكتبات الإلكترونية الدولية"، 20دقيقة، 27أبريل 2009.
(2) راجع جان - نويل جانني "عندما يتحدى غوغل أوروبا، والدفاع من أجل انتفاضة"، ألف ليلة وليلة، باريس، العام 2005.
(3) تقرير "استقبال الرقمية؟ طفرة من أجل المكتبة وتجارة الكتاب" رابطة المكتبات المعلوماتية والمستخدمة للشبكات الإلكترونية (آلير) ونقابة تجارة الكتب الفرنسية (SLF)
(4) راجع جويل فوسيلون "عالم من المعلوماتيين والممونين؟ كتاب مستقل وتقانات جديدة"، في العمل الجماعي: "الكتاب: ما العمل؟" لافابريك، باريس، 2008.
(5) جيروم فيدال " لنقرأ ولنفكر معاً. حول مستقبل النشر المستقل ونشر الفكر النقدي" طبعة أمستردام، باريس، 2006.
(6) "استقبال الرقمية؟ " المصدر السابق.
(7) باسكال جوزيف "المجتمع المباشر"، كالمان - ليفي، باريس، 2008.
(8) بنوا إيفرت "مستقبل الكتاب"، الجدل، الرقم 145، باريس، مايو - أغسطس 2007.
(9) "تشكيل الانتباه وتخريبه"، ارسينديستريالي، العام 2008.
(10) "هل يجعلنا غوغل أغبياء؟ " مذكرات المكتبة، العدد 7، باريس، يناير 2009.
(11) روجيه شارتييه. "الأصول الثقافية للثورة الفرنسية ". سويل، باريس، 1990.




المصدر : الباحثون العدد 58 نيسان 2012
عودة إرسال لصديق طباعة إضافة تعليق
عدد القراءات : 2634


هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم :
الدولة :
عنوان التعليق :
عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف نص التعليق :
http://www.albahethon.com/book/
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1119
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1140
http://albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1165
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1208
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1275
http://www.albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=49&id=1326
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=1350
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1374
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1420
http://www.albahethon.com./?page=show_det&id=1472
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=1556
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1094
http://albahethon.com/?page=show_det&id=1070
http://www.albahethon.com/book/
http://www.alazmenah-ti.sy/
http://albahethon.com/book/
http://www.albahethon.com/book/
http://www.
http://albahethon.com/?page=show_det&id=767
http://albahethon.com/?page=show_det&id=792
http://albahethon.com/?page=show_det&id=866
http://www.albahethon.com/?page=show_det&select_page=51&id=877
http://www.albahethon.com/?page=show_det&id=934
http://albahethon.com/?page=show_det&id=977
http://www.http://albahethon.com/?page=show_det&id=1698



Copyright © albahethon.com . All rights reserved.